أخبار عاجلة
               
2016-07-11_005416
42016192215457681

“سى إن إن”: نفور سعودي من تذبذب مواقف أوباما واجتماعاته السرية مع إيران

2016/04/21 5:50 مساءً

النظام – أحمد حسن – متابعات:

ذكرت شبكة “سى إن إن” الإخبارية الأمريكية أن المملكة العربية السعودية تعتبر تغيير مواقف الولايات المتحدة الأمريكية حيال قضايا الشرق الأوسط نقطة حساسة تسببت منذ فترة طويلة بتصعيد التوتر في العلاقات مع إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، بعد انتشار تقارير تفيد محاولة تمرير مشروع قانون بالكونجرس الأمريكي يسمح لأسر ضحايا هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة الحكومات الأجنبية، والذي يأتي بالتزامن مع انعقاد القمة الأمريكية الخليجية في الرياض، الخميس.

وأشارت “سى إن إن” إلى أن أوباما أكد أن السعوديين “حلفاء” خلال حشد الدعم لحملته الانتخابية عام 2002، زاعمة أن الرياض شهدت قراره بدعم الإطاحة بالرئيس المصري الأسبق وحليف الولايات المتحدة منذ فترة طويلة محمد حسنى مبارك في عام 2011، واعتبرت السعودية ذلك خيانة للنظام القائم، على حد تعبيرها.

وأكدت أن سخط المملكة قد ازداد عندما أعلنت الولايات المتحدة أنها عقدت اجتماعات سرية مع إيران، لإجراء المحادثات التي أدت إلى الاتفاق النووي في عام 2015، والذي يقتضى برفع العقوبات الاقتصادية العالمية عن طهران حال امتثالها لبنود الاتفاق.

وأشارت الشبكة الإخبارية إلى ازدياد مخاوف السعودية حول أن التفاف أوباما إلى آسيا يعنى ابتعاده عن الشرق الأوسط في عام 2012، لافتا إلى مقال بارك أوباما في مجلة “ذا أتلانتك” وانزعاجه ممن وصفهم بـ”الركاب المجانيون”، في سياق التعبير عن اعتماد بعض الدول على واشنطن لتحقيق مصالحها الخاصة، والتي وصفها بأنها “أطراف تدفع أمريكا لاتخاذ إجراءات ثم تبدى عدم الرغبة فى المشاركة الفعلية فيها”، ما أثار ردا قويا من الأمير تركي الفيصل الرئيس الأسبق للمخابرات السعودية على تصريحات أوباما.

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*