جاء ذلك، حسب ما نشره البيت الأبيض، في بيان عبر موقعه الإلكتروني، اليوم الاثنين، خلال مكالمة هاتفية بين بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

ورحب بايدن باجتماع أمس فى مدينة (شرم الشيخ بمصر) بين كبار المسؤولين السياسيين والأمنيين من مصر وفلسطين وإسرائيل والأردن والولايات المتحدة؛ بهدف الحد من التوترات.

كما أكد بايدن إيمانه بأن القيم الديمقراطية كانت على الدوام، ويجب أن تظل، سمة مميزة للعلاقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل، مشددا على ضرورة تعزيز المجتمعات الديمقراطية من خلال ضوابط وتوازنات حقيقية ومتابعة التغييرات الأساسية بأوسع قاعدة ممكنة من الدعم الشعبي. 

وعرض الرئيس الأمريكي دعمه للجهود الجارية للتوصل إلى حل وسط بشأن الإصلاحات القضائية المقترحة بما يتفق مع تلك المبادئ الأساسية. 

كما ناقش الزعيمان، بحسب البيان، التوترات والعنف في الضفة الغربية، مجددا التزامه الراسخ بأمن إسرائيل والتعاون المستمر بين فرق الأمن القومي للبلدين، بما في ذلك مواجهة جميع التهديدات التي تشكلها إيران.. كما اتفقا على البقاء على اتصال منتظم خلال الأسابيع المقبلة.