الثلاثاء, مارس 5, 2024
الرئيسيةرأيأحمد سعد يكتب: قرارات الرئيس وفرحة المصريين 

أحمد سعد يكتب: قرارات الرئيس وفرحة المصريين 

حالة من الارتياح يشهدها الشارع المصري منذ إعلان القرارات التاريخية للرئيس عبد الفتاح السيسى الأربعاء الماضي، بإقرار حزمة اجتماعية بـ180 مليار جنيه لتخفيف الحالة الاقتصادية عن المواطنين، اعتبارا من بداية الشهر المقبل.

دائما ما يبرهن الرئيس السيسي على شعوره بالمصريين، ودائما ما تكون الحلول بيده، ولا يتأخر في تحسين حالة المواطن، رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها مصر والمنطقة بل والعالم أجمع. 

بهذه القرارات يتم رفع أجور العاملين بالدولة والهيئات الاقتصادية بحد أدنى يتراوح بين 1000 إلى 1200 جنيه حسب الدرجة الوظيفية، فيما تأتي القرارات بعد الارتفاع الملحوظ في الأسعار، في ظل حالة من عدم الاستقرار في المنطقة، خاصة بعد الحرب على غزة، وتوسع رقعة الصراع في الجنوب اللبناني، والبحر الأحمر، وعلى الجبهة العراقية والسورية، ما يعقد الأزمة الاقتصادية في العالم بأسره. 

وتتزامن فرحة المصريين مع اقتراب شهر رمضان المبارك أعاده الله علينا وعليكم بالخير واليمن والبركات، وما يتطلبه الشهر الكريم من إنفاق أكبر في البيوت المصرية، لشراء لوازم رمضان من المأكولات والمشروبات والحلويات.

كما تضمنت الحزمة الاجتماعية تخصيص 15 مليار جنيه زيادات إضافية للأطباء والتمريض والمعلمين وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات، منها 8.1 مليار جنيه لإقرار زيادة إضافية فى أجور المعلمين بالتعليم قبل الجامعى، تتراوح بين 325 جنيهًا إلى 475 جنيهًا، و1.6 مليار جنيه لإقرار زيادة إضافية لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعات والمعاهد والمراكز البحثية، و4,5 مليار جنيه لإقرار زيادة إضافية لأعضاء المهن الطبية وهيئات التمريض تتراوح من 250 إلى 300 جنيه فى بدل المخاطر للمهن الطبية، وزيادة تصل إلى 100% فى بدل السهر والمبيت، كما وجه الرئيس السيسى بتخصيص 6 مليارات جنيه لتعيين 120 ألفًا من أعضاء المهن الطبية والمعلمين والعاملين بالجهات الإدارية الأخرى.

وشملت الحزمة الاجتماعية 15% زيادة فى المعاشات لـ 13 مليون مواطن، بتكلفة إجمالية 74 مليار جنيه، و15% زيادة فى معاشات “تكافل وكرامة” بتكلفة 5,5 مليار جنيه، لتصبح الزيادة خلال عام 55% من قيمة المعاش. على أن يتم تخصيص 41 مليار جنيه لمعاشات “تكافل وكرامة” فى العام المالى 2024/2025، كما تضمنت رفع حد الإعفاء الضريبى لكافة العاملين بالدولة بالحكومة والقطاعين العام والخاص بنسبة 33%، من 45 ألف جنيه إلى 60 ألف جنيه، بتكلفة إجمالية سنوية 5 مليارات جنيه.

منذ أن تولى الرئيس السيسي المسؤولية وهو يضع المواطن نصب عينيه، في الوقت الذي لا يتوقف فيه عن إقامة مشروعات عملاقة تحقق العائد منها في المستقبل القريب، إضافة إلى التطوير الرهيب في قطاع الطرق والكباري، وكل القطاعات بجميع المجالات، لتتغير صورة مصر إلى الأفضل دائما.

حفظ الله الرئيس وحفظ مصر وإلى الأمام دائما. 

مقالات ذات صلة
- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات