الثلاثاء, مارس 5, 2024
الرئيسيةحوادثالداخلية تكشف حقيقة ادعاء سيدة باستيلاء شرطي على هاتفها في القطامية

الداخلية تكشف حقيقة ادعاء سيدة باستيلاء شرطي على هاتفها في القطامية

كشفت الأجهزة الأمنية تفاصيل ما تم تداوله على أحد الحسابات الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بشأن ادعاء صاحبة الحساب بقيام أحد رجال الشرطة بالقاهرة بالاستيلاء على هاتفها المحمول وإهانتها حال قيامها بتحرير محضر ضد مؤجر المنزل محل سكنها.

بالفحص تبين عدم صحة ما تم تداوله فى هذا الشأن، وأن حقيقة الواقعة تتمثل في أنه بتاريخ 31/10/2023 تبلغ لقسم شرطة القطامية بمديرية أمن القاهرة بوجود نزاع على شقة كائنة بدائرة القسم، وبالانتقال والفحص تم التقابل مع مُؤجر الشقة و الشاكية “مستأجرة الشقة”، وتبين حدوث مشادة كلامية بينهما بسبب رغبة الأول إنهاء العلاقة الإيجارية مع الشاكية بسبب تضرر سكان العقار منها، واتفقا على فسخ عقد الإيجار المبرم بينهما وتم اتخاذ الإجراءات في الإطار القانوني.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط عناصر تشكيل عصابي بالمنوفية تخصص نشاطهم الإجرامي في النصب والاحتيال على المواطنين، والاستيلاء على أموالهم بزعم استثمارها في تجارة الملابس على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان مركز شرطة أشمون بمديرية أمن المنوفية قد تلقى بلاغا من عدد من المواطنين يعملون بالتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتضررهم من 5 أشخاص يقيمون بدائرة المركز؛ لقيامهم بالنصب عليهم والتحصل منهم على مبالغ مالية بلغت أكثر من (99 مليون جنيه) مقابل شراء ملابس لتسويقها من خلال موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” دون الوفاء بذلك.

وأسفرت تحريات قطاع الأمن العام بمشاركة مديريتي أمن “الجيزة، والمنوفية” عن تحديد أماكن تواجد المتهمين وتم ضبطهم.. وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة وقيامهم بتحصيل المبالغ المالية المشار إليها مقابل استيراد ملابس من الخارج لصالح القائمين بعمليات التسويق الإلكتروني وترويج المتهمين لنشاطهم من خلال موقع “الفيس بوك”.. وعدم وفائهم بالتزاماتهم وغلق حسابتهم المستخدمة في ذلك على مواقع التوصل الاجتماعي.

تمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط عناصر تشكيل عصابي في المنوفية، تخصص نشاطه الإجرامي في النصب والاحتيال على المواطنين، والاستيلاء على أموالهم بزعم استثمارها في تجارة الملابس على مواقع التواصل الاجتماعي.

يأتي ذلك، في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات ما تبلغ لمركز شرطة أشمون بمديرية أمن المنوفية من عدد من المواطنين يعملون بالتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بتضررهم من 5 أشخاص، مقيمين بدائرة المركز، لقيامهم بالنصب عليهم، والتحصل منهم على مبالغ مالية بلغت أكثر من 99 مليون جنيه، مقابل شراء ملابس لتسويقها من خلال موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» دون الوفاء بذلك.

وأسفرت تحريات قطاع الأمن العام، بمشاركة مديريتي أمن الجيزة والمنوفية عن تحديد أماكن تواجد المتهمين وتم ضبطهم، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة، وقيامهم بتحصيل المبالغ المالية المشار إليها، مقابل استيراد ملابس من الخارج لصالح القائمين بعمليات التسويق الإلكتروني، وترويج المتهمين لنشاطهم من خلال موقع «الفيسبوك»، وعدم وفائهم بالتزاماتهم، وغلق حسابتهم المستخدمة في ذلك على مواقع التوصل الاجتماعي.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتولت النيابة العامة التحقيق.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات