الإثنين, يوليو 15, 2024
الرئيسيةاقتصادوزير السياحة: مشروع رأس الحكمة سيضع الساحل الشمالي على الخريطة العالمية

وزير السياحة: مشروع رأس الحكمة سيضع الساحل الشمالي على الخريطة العالمية

‏قال وزير السياحة والآثار، أحمد عيسى، في مقابلة مع «CNBC عربية»، إن مشروع رأس الحكمة ‏سيضع منطقة الساحل الشمالي لمصر ‏على خريطة السياحة العالمية مؤكدا أن الاستثمار الضخم ‏في هذا المشروع يمثل رهانا على قطاع السياحة المصري.

وأضاف بأن أعداد السائحين ارتفعت بنسبة 6% خلال أول 50 يوم من 2024 ‏وأن الوزارة تراجع مستهدفات العام في ظل التوترات الجيوسياسية الراهنة بعد أن كانت تستهدف جذب 18 مليون ‏سائح خلال العام الجاري.

شارك أحمد عيسى وزير السياحة والآثار، اليوم الإثنين، في افتتاح فعاليات المؤتمر الخاص بالاجتماع الـ 71 للمجلس الدولي للمطارات لإقليم أفريقيا ACI، والذي يُقام تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، وافتتحه الفريق محمد عباس حلمي وزير الطيران المدني، وتستضيفه وتنظمه وزارة الطيران المدني ممثلة في الشركة المصرية القابضة للمطارات والملاحة، خلال الفترة من 24 فبراير الجاري وحتى 1 مارس المقبل تحت شعار «المطارات: قاطرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة».

واستهل «عيسى»، كلمته، بالإعراب عن سعادته لمشاركته اليوم في افتتاح هذا المؤتمر، مرحبًا بكافة المشاركين من الأشقاء من الدول الأفريقية، ومتمنيًا لهم جميعًا إقامة طيبة في مدينة القاهرة يستمتعوا خلالها بتجربة سياحية لا تُنسى، مشيرًا إلى أن السياحة الوافدة إلى مصر تعتمد على الطيران بنسبة تصل لأكثر من 90%، فالطيران هو الوسيلة الأساسية للوصول إلى المقصد السياحي المصري.

واستعرض وزير السياحة نصيب مصر من حركة السياحة العالمية والذي ارتفع في عام 2023 حيث وصل إلى 1.2% وهو ما يمثل نمو بنسبة 33٪ مقارنة بنصيبها في عام 2019 حيث كان نصيبها 0.9%، موضحًا أن هناك أكثر من مليار و400 مليون شخص سافروا في العالم خلال عام 2019، كما تحدث وزير السياحة والآثار عن أنه من المتوقع أن تصل حركة السياحة والسفر العالمي في عام 2028 لما يتراوح بين مليار و700 أو 800 مليون مسافر في العالم، لافتًا إلى أنه في ضوء تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتنمية السياحة في مصر والتي أطلقتها وزارة السياحة والآثار ووافق عليها رئيس الجمهورية في نوفمبر 2022، تستهدف مصر الوصول بنصيبها من حركة السياحة العالمية إلى 1.6% إلى 1.7% في عام 2028 بما يؤهلها لتحقيق مستهدفاتها من الصناعة والوصول إلى 30 مليون سائح.

وأشار إلى العمل والتنسيق المستمر والتكامل بين وزراتي السياحة والآثار، والطيران المدني، لتحقيق مستهدفات الصناعة وربط المدن والمقاصد السياحية المصرية ببعضها البعض، كما استعرض أهمية صناعة السياحة في مصر حيث تعد من الركائز الأساسية للاقتصاد القومي، ولها تأثير مباشر في تعزيز معدلات نمو الدخل القومي، وهي أحد أهم مصادر الإيرادات في الحساب الجاري داخل ميزان المدفوعات، مضيفًا أن هذه الصناعة بطبيعتها صناعة خدمية كثيفة العمالة وتتشابك مع العديد من الصناعات الأخرى المكملة لها، كما أنها تساهم في توفير فرص عمل بشكل مباشر وغير مباشر.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات