السبت, أبريل 13, 2024
الرئيسيةسياسةسفير الهند في مصر: حجم التجارة بين البلدين يصل لـ7.5 مليار دولار 

سفير الهند في مصر: حجم التجارة بين البلدين يصل لـ7.5 مليار دولار 

قال سفير الهند لدى مصر، أجيت جوبتيه، إن العلاقات بين البلدين اكتسبت زخما غير مسبوق في عام 2023 بفضل الزيارات رفيعة المستوى والتى بدأت بزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، ومشاركته كضيف رئيسي في احتفال الهند بعيد الجمهورية يوم 26 يناير 2023 وزيارة رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودى، إلى القاهرة في يونيو من نفس العام.

وأضاف السفير الهندي، في الكلمة التي ألقاها بمناسبة الاحتفال بيوم برنامج التعاون الفني والاقتصادي الهندي 2024، بحضور وزير التعليم العالى والبحث العلمى الدكتور محمد أيمن عاشور، أن الزعيمين عقدا مناقشات مثمرة وتم الارتقاء بالعلاقة الثنائية بين البلدين إلى مستوى «الشراكة الإستراتيجية»، مشيرا إلى الزيارة التي قام بها الرئيس السيسي، في سبتمبر 2023، إلى الهند لحضور قمة مجموعة العشرين، والتي تمت دعوة مصر لحضورها «كدولة ضيف».

وأوضح أن العلاقات بين البلدين في مجال التجارة حققت نموا خلال السنوات القليلة الماضية ليصل حجمها إلى حوالي 7.5 مليار دولار أمريكي، كما استثمرت حوالي 50 شركة من الهند ما يزيد عن 3.4 مليار دولار أمريكي في قطاعات متنوعة، منها قطاع المواد الكيميائية والطاقة وتكنولوجيا المعلومات والسيارات وتجارة التجزئة والملابس والزراعة.

وذكر أنه وفي الآونة الأخيرة، أبدت العديد من الشركات الهندية أيضًا اهتمامًا بتطوير مشاريع الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء ووقعت مذكرات تفاهم مع الحكومة المصرية، مؤكدا أن الاحتفال بيوم برنامج التعاون الفني والاقتصادي الهندي يعد بمثابة تذكير جديد بالعلاقات الوثيقة بين البلدين، لافتا إلى أن هذا البرنامج الرائد يتم تنفيذه تحت رعاية كاملة من إدارة شراكة التنمية بحكومة الهند، وتم تدشينه منذ 59 عامًا وتطور على مدى هذه الفترة.

وتابع: أن هذا البرنامج، الذي يعمل كمنصة قوية لتنمية العلاقات بين دول الجنوب، نجح في بناء جسور الصداقة بين أكثر من 160 دولة في آسيا وأفريقيا وشرق أوروبا وأمريكا اللاتينية، وكذلك دول الكاريبي والمحيط الهادي ودول الجزر الصغيرة، لافتا إلى أن العديد من خريجي برنامج التعاون الفني والاقتصادي الهندي قد شاركوا بالمهارات التي اكتسبوها خلال البرنامج وكيف ساعدهم في تحسين أداء أعمالهم.

واستطرد: أن بلاده تقدم، كل عام، أكثر من 14 ألف منحة دراسية لأشخاص من 160 دولة شريكة، وذلك للدراسة في عدد من أهم المؤسسات الهندية، لافتا إلى أن برنامج التعاون الفني والاقتصادي الهندي يشمل العديد من القطاعات مثل مراجعة وتدقيق الحسابات، والبتروكيماويات، والحكومة الإلكترونية، مشيرا إلى أنه في مصر تم تنفيذ برامج تدريب للمسئولين المصريين في مختلف الوزارات والإدارات مثل وزارة التموين، والهيئة العامة للاستثمار، والمنطقة الاقتصادية لقناة السويس ووزارة التجارة.

وأشار إلى أنه في اطار البرنامج يتم تنظيم دورات تدريبية في مجالات جديدة مثل الذكاء الاصطناعي، والحوسبة السحابية، والإدارة الإلكترونية للمكاتب، وجودة الموانئ ومصائد الأسماك.

لفت إلى أنه برنامج التعاون الفني والاقتصادي الهندي نجح في خلق قاعدة كبيرة من الخريجين الذين أصبحوا بمثابة سفراء له وأسهموا في تعميق العلاقات الوثيقة بين البلدين الصديقين، مرحبا بخريجي برنامج التعاون الفني والاقتصادي الهندي الذين حضروا الاحتفال والذين لعبوا دورًا حاسمًا في تعزيز العلاقات بين شعبين ينتميان لحضارتي الهند ومصر العظيمتين.

من جانبه، أكد وزير التعليم العالي، عمق العلاقات التي تربط بين مصر والهند، موضحا أن البلدين يتقاسمان تاريخا طويلا من العلاقات التي تقوم على الاحترام المتبادل والتى تطورت بشكل كبير خلال السنوات الماضية في العديد من المجالات.

وشدد الوزير خلال كلمته على التعاون المثمر بين مصر والهند في مجال التعليم العالى والتعليم الفني، لافتا إلى وجود الإمكانيات الهائلة للتعاون بين البلدين لمواجهة التحديات المشتركة.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -
Google search engine

الأكثر شهرة

احدث التعليقات